حوالي 75 مليون سائح زاروا الولايات المتحدة في 2014

طباعة
اعلن المدير العام لمكتب السياحة الاميركي ان عدد الاجانب الذين زاروا الولايات المتحدة زاد بمعدل 7% في العام 2014 حيث سجل رقما قياسيا مع 74.7 مليون سائح. وقال المدير العام لبراند يو اس ايه كريس تومسون الذي يقوم بدور مكتب السياحة القومي، لوكالة فرانس برس ان ارتفاع سعر صرف الدولار اثر على السياحة في النصف الاول من العام خصوصا في الفصل الثاني. وبدون احتساب القادمين من الدول المجاورة للولايات المتحدة مثل كندا والمكسيك، فان عدد الزوار وصل 34.4 مليونا، اي بزيادة 8% خلال عام. ووصل عدد السياح القادمين من اوروبا الغربية الى 12.7 مليون سائح العام 2014 اي بزيادة 6.2%. وجاء الفرنسيون في المرتبة الثامنة مع 1.62 مليون سائح بزيادة 8% خلف الكنديين والمكسيكيين والبريطانيين واليابانيين والبرازيليين والصينيين والالمان. ورفض تومسون اطلاق اي توقعات بشأن العام 2015، لكنه قال انه ينوي تركيز جهوده على الدول النامية الكبرى "حيث يتطلع كثيرون الى زيارة الولايات المتحدة". وذكر خصوصا البرازيل والهند والصين، مؤكدا انه "من السهل جدا بالنسبة لنا لفت انتباههم". وحسب الارقام نفسها ارسلت البرازيل 2.26 مليون سائح الى الولايات المتحدة في 2014,،اي بزيادة نسبتها 9.9% والصين 2.19 مليون بزيادة 21% والهند حوالى 962 الفا بارتفاع 11.9%. وعلى امل تشجيع مزيد من الزوار من هذه البلدان، قال تومسون ان السلطات الاميركية حريصة على تسهيل الحصول على تأشيرة دخول. واضاف انه في الدول الثلاث كان يتوجب على مقدم طلب الحصول على تأشيرة دخول ان ينتظر فترة قد تصل الى مئة يوم للمقابلة الخاصة بهذا الطلب، لكن هذه المدة اختصرت الى اقل من اسبوع لمعظم الحالات. واخيرا تزيد الولايات المتحدة عدد الدول التي يحتاج مواطنوها الى تأشيرات دخول الى الاراضي الاميركية.