بدء مفاوضات جديدة حول الغاز بين روسيا واوكرانيا والاتحاد الاوروبي

طباعة
بدأ الاتحاد الاوروبي وروسيا واوكرانيا يوم امس الجمعة في بروكسل مفاوضات جديدة حول امدادات الغاز الروسي لاوكرانيا ولاوروبا. ويشارك في المفاوضات وزيرا الطاقة الروسي والاوكراني الكسندر نوفاك وفولوديمير ديمتشيشين ونائب رئيس المفوضية الاوروبية المكلف شؤون الطاقة ماروس سيفكوفيتش. وهي تهدف الى التوصل الى اتفاق جديد قبل انتهاء الاتفاق الموقت الذي ينظم نقل شحنات الغاز الروسي الى كييف في 31 مارس. واعلنت اوكرانيا اليوم السبت انها تامل في الحصول على حسم في سعر الغاز الروسي في ختام هذه المفاوضات الثلاثية مع الاتحاد الاوروبي. وقالت وزارة الطاقة الاوكرانية في بيان نقلا عن الوزير ديمتشيشين ان "الجانب الاوكراني يامل في ان يصبح السعر 250 دولارا لكل الف متر مكعب من الغاز في الفصل الثاني". واكد الوزير نوفاك في مقابلة مع التفزيون الروسي العام ان سعر الغاز الروسي لاوكرانيا "سيكون ادنى 50-80 دولارا" بالنظر الى انهيار اسعار النفط. وفي الفصل الاول من العام 2015 تدفع كييف 329 دولارا لكل الف متر مكعب من الغاز. وقال المشاركون في بيان مشترك ان "الاطراف اتفقت على ان الاعداد لامدادات الشتاء المقبل يجب ان تبدأ الآن". واوضح البيان ان روسيا ستدرس امكانية خفض اسعار الشحنات الى اوكرانيا التي عليها بدورها بناء احتياطات كافية لتكون قادرة على نقل الغاز الى اوروبا. اما المفوضية الاوروبية فستسعى الى مساعدة اوكرانيا التي تواجه خطر الافلاس في ايجاد "الدعم المالي اللازم لشراء الغاز". ويريد الجانب الاوروبي التوصل الى تسوية في يونيو او يوليو على ابعد حد. وفي هذه الاثناء، يمكن مد اوكرانيا بالغاز بفضل التدفق المعاكس في انابيب سلوفاكيا وبولندا والمجر، كما ذكر خبير في المفوضية الاوروبية.