متى ستعود يالين لسياسة التيسير الكمي؟

طباعة
قال كبير محللي الأسواق في HY Markets وليد جرادات: "إن ما قالته يالين في خطابها بالأمس جاء بتأثيرات متابينة على الدولار الأميركي والأسهم الأميركية والسلع، مما زاد من شهية المخاطرة في الأسواق، وتووجه المستثمرون إلى الأصول ذات المخاطر العالية". وأضاف: "إن تصريحات يالين بأن الفدرالي قد يعود إلى التيسير الكمي في حال تراجعت مستويات التضخم أدت إلى ارتفاع الذهب والنفط على حد سواء". وفيما يتعلق بالأسهم الأوروبية أضاف جرادات أنه الأسواق لن تحمل لنا أي مفاجآت حتى نهاية الربع الأول، وأنه يجب علينا مراقبة مستويات التضخم في منطقة اليورو للحكم على أي توجهات مستقبلية للمركزي الأوروبي في تخفيض أسعار الفائدة".
//