تعديل سعر الغاز في مصر يدفع الشركات الاجنبية لزيادة استثماراتها

طباعة
وقع وزير البترول المصري شريف إسماعيل اتفاقية تعديل سعر الغاز مع شركة آر.دبليو.إي ديا الألمانية إلى 3.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بدلا من 2.5 دولار في اتفاقية تطوير منطقة دسوق بدلتا النيل البرية. ومن شأن الخطوة التي اتخذتها مصر لتعديل أسعار الغاز أن تدفع الشركات الأجنبية العاملة في البلاد لزيادة استثماراتها. تعديل السعر سيعمل على "زيادة معدلات إنتاج الغاز الطبيعي في المرحلة الأولى من 145 مليون قدم مكعبة يوميا إلى 210 ملايين قدم مكعبة يوميا بحلول صيف 2015. وتشهد مصر أسوأ أزمة طاقة في عقود بسبب الانخفاض المتواصل في إنتاج الغاز وسط الدعم الحكومي للأسعار وارتفاع الاستهلاك ، وقررت الحكومة خلال العام الأخير تحويل معظم إنتاج الغاز إلى السوق المحلية. وتعمل مصر أيضا على تعزيز إنتاج النفط والغاز في المناطق البحرية عن طريق دفع المزيد إلى شركات التنقيب الأجنبية.
//