السعودية تفرض رسوما على الأراضي البيضاء

طباعة
أقر مجلس الوزراء السعودي توصية مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بفرض رسوم على الاراضي البيضاء داخل النطاق العمراني للمدن والمحافظات والمراكز. وكلف مجلس الوزراء الذي عقج برئاسة الملك الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية "بإعداد الآليات والترتيبات التنظيمية لذلك، ورفع ما يتم التوصل إليه إلى مجلس الوزراء تمهيداً لإحالته إلى مجلس الشورى لاستكمال الإجراءات النظامية في هذا الشأن بشكل عاجل". ويعتبر موضوع "الاراضي البيضاء" وهي الاراضي غير المطورة داخل المناطق السكنية مشكلة في السعودية حيث يحجم مالكو هذه الاراضي عن بيعها او البناء عليها بانتظار ارتفاع اسعار العقار. وتتداول أروقة السعودية منذ سنوات موضوع فرض رسوم على هذه الاراضي، وقد إنتقل الملف مؤخرا بين مجلس الشورى وهيئة كبار العلماء كما تمت مناقشته في عدد من المحافل الاقتصادية. ويؤكد خبراء إقتصاديون وعقاريون أن قرار فرض رسوم على الاراضي البيضاء سيجبر أصحابها تلقائيا على بيعها او تطويرها، وأن القرار سيصب تلقائيا في مصلحة المطورين العقاريين كونه سيمكنهم من شراء أراض جديدة كانت تعتبر فيما مضى معطلة او دخول شراكات مع أصحاب هذه العقارات لتطويرها. ويقدر خبراء عقاريون مساحات الاراضي البيضاء داخل النطاق العمراني للعاصمة السعودية الرياض بنحو أربعة مليارات متر مربع، ويمتلك رجال الأعمال نحو 20 في المئة من تلك الأراضي. ويعتبر العقاريون أن الأراضي البيضاء تعتبر أحد المسببات الرئيسية لمشكلة الاسكان وارتفاع أسعار العقارات والشقق في العاصمة السعودية.
//