السوق السعودي يتجاوز أزمة اليمن بدعم من الصناديق الحكومية

طباعة
بعد خسائر دراماتيكية مني بها مؤشر السوق السعودية في بداية جلسة اليوم تمكن السوق من الارتداد صعودا بعد تجاوز المستثمرين الحاجز النفسي للعمليات العسكرية التي تقودها السعودية "عاصفة الحزم" ضد الحوثيين في اليمن. وأغلق مؤشر سوق السعودية مرتفعا بأكثر من 35 نقطة بنسبة 0.4% ليصل المؤشر عند الإغلاق إلى 8903، وسط قيم تداولات وصلت إلى نحو 10 مليارات ريال. وعن تدخل صناديق حكومية في جلسة اليوم، أكد مدير صناديق الإستثمار في سدكو كابيتال يزن عابدين أن صندوق التأمينات الاجتماعية أو الصناديق السيادية بشكل عام تستثمر على المدى الطويل الاجل، موضحا أن قيم السيولة انخفضت عن جلسة امس. وارتفعت اسهم معادن 3.9% مسجلة أكبر المكاسب على المؤشر تلتها أسهم المراعي والإنماء بارتفاعات 2.9% و1.9% على الترتيب. وزادت أسهم الطيار وجبل عمر والنقل البحري واسمنت ينبع وبنك البلاد وكيان والمتقدمة وصافولا وموبايلي وينساب والعربي الوطني بين 0.4 و3.6%. وبعدما تكبد خسائر قاربت 17% على مدى الجلستين المنصرمتين صعد سهم دار الأركان 1.06% بنهاية التعاملات. في المقابل انخفضت أسهم السعودي الفرنسي 1.4% والعربي الوطني 0.4% وساب 1.1% وسافكو 0.9% وبنك الرياض 0.5%.