البورصات الاوروبية تهبط لليوم الثاني بفعل خسائر لاسهم التكنولوجيا

طباعة
هوت الاسهم الاوروبية اليوم الخميس موسعة خسائرها من الجلسة السابقة مع تضررها من القلق بشان المستويات التي وصلت اليها الاسعار في قطاعات للنمو مثل التكنولوجيا في اعقاب مكاسب قوية هذا العام. ولكن مؤشرات الاسهم في منطقة اليورو تمكنت من تقليص خسائرها الحادة في اواخر التعاملات مع تخلي اليورو عن مكاسبه وتراجعه مجددا. وسجلت اسهم شركات التكنولوجيا الاوروبية التي ينظر اليها على انها تستفيد من هبوط اليورو على مدى الاثني عشر شهرا الماضية مكاسب بلغت 42% منذ منتصف اكتوبر متفوقة على اداء السوق الاوسع ومرسلة النسبة المئوية للاسعار الي العائد في القطاع لترتفع كثيرا عن المتوسطات الطويلة الاجل. وأنهى مؤشر يوروفرست 300 لاسهم الشركات الاوروبية الكبرى جلسة التداول منخفضا 0.8% الى 1574.26 نقطة بعد ان كان مني بخسائر بلغت اكثر من 2% في وقت سابق من التعاملات. وفي البورصات الرئيسية في اوروبا اغلق مؤشر فايننشال تايمز البريطاني منخفضا 1.37%، في حين تراجع مؤشر داكس الالماني 0.2% وانخفض مؤشر كاك الفرنسي 0.3%. وصعدت الاسهم الاوروبية بقوة على مدى الاشهر الستة الماضية مع مراهنة المستثمرين على ان هبوطا حادا في قيمة اليورو سيدعم اقتصاد المنطقة ويرفع نتائج الشركات. وهبط سهم سوق لندن للاوراق المالية 5.6% بعد ان باعت بورصة دبي -أكبر المساهمين- حصتها الباقية البالغة 17% في الشركة المشغلة لسوق الاسهم بالمملكة المتحدة.