قادة دول الجامعة العربية قرروا اعتماد مبدأ انشاء قوة عربية مشتركة

طباعة
اتفق قادة دول الجامعة العربية على مبدأ انشاء قوة عربية مشتركة لمحاربة "الارهاب" وفقا لخطاب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي ترأس بلاده الدورة الحالية لجامعة الدول  العربية، في حين ستكون المشاركة في هذا القوة اختيارية بعد أن تحفظ العراق عليه. واضاف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في ختام القمة إنه سيتم تشكيل فريق رفيع المستوى بإشراف رؤساء أركان القوات المسلحة بالدول الأعضاء "لدراسة كافة الجوانب المتعلقة  بإنشاء القوة العربية المشتركة وتشكيلها". وياتي هذا الاعلان فيما يشن تحالف من حوالى 10 دول عربية ضربات جوية في اليمن منذ الخميس على مواقع الحوثيين الذين يحتلون قسما كبيرا من اليمن وطردوا السلطات المنتخبة. وعلى الجانب الآخر اعلن الامين العام للجامعة العربي نبيل العربي في كلمته خلال الجلسة الختامية ان التدخل العسكري للتحالف العربي في اليمن لن يتوقف ما لم يقوم المتمردون الحوثيون "بتسليم اسلحتهم" والانسحاب من المناطق التي يسيطرون عليها. وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن القمة كلفت الأمين العام للجامعة العربية بالتنسيق مع رئاسة القمة للبدء في الخطوات الخاصة بتشكيل القوة المشتركة و"عرض نتائج أعمالها  في غضون ثلاثة أشهر على اجتماع خاص لمجلس الدفاع العربي المشترك لاقراره". وقد يستغرق وضع آلية عمل القوة العربية المشتركة التي اقترحها الرئيس المصري السيسي والترتيبات الخاصة بها عدة أشهر، ولم تنجح المحاولات السابقة لتشكيل قوات عسكرية عربية مشتركة في تحقيق نتائج ملموسة.