هبوط الاسهم الاوروبية والداكس يسجل افضل اداء فصلي منذ تأسيسه عام 1988

طباعة
هبطت الأسهم الأوروبية عند الإغلاق اليوم الثلاثاء بعد صعود كبير في الآونة الأخيرة لكنها سجلت مكاسب ضخمة في ربع العام حيث سجل المؤشر داكس الألماني أفضل أداء في الربع الأول منذ تأسيسه في العام 1988. وقفز داكس 22% خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام بينما صعد المؤشر يوروفرست 300 بنسبة 16% بدعم من برنامج البنك المركزي الأوروبي لشراء السندات والذي ساهم في تراجع اليورو. وشهدت أسهم منطقة اليورو أغلب المكاسب إذ قفزت 18% إجمالا بقيمة سوقية تعادل حوالي 665 مليار يورو نحو 710 مليارات دولار خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام وفق بيانات من تومسون رويترز داتاستريم. ويعادل هذا أكثر من نصف قيمة برنامج التيسير الكمي الذي بدأه البنك المركزي الأوروبي هذا الشهر. وهبط اليورو قبيل إطلاق برنامج المركزي الأوروبي للتيسير الكمي مع اقتراب مجلس الاحتياطي الاتحادي من زيادة أسعار الفائدة. وهبط المؤشر يوروفرست 300 للأسهم الأوروبية الكبرى 0.7% عند الإغلاق إلى 1585.09 نقطة. وجنى المستثمرون الأرباح من أسهم قطاع السيارات الذي حقق أكبر المكاسب بين جميع القطاعات منذ بداية العام. وتراجع سهم بي.إم.دبليو 1.3% وخسر سهم رينو 1.5%. وبرغم خسائر اليوم لا يزال القطاع مرتفعا 32% خلال الربع الأول. وخسر المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 1.7% تحت ضغط أسهم الطاقة مع انخفاض أسعار النفط حيث هبط كل من سهمي بي.بي ورويال داتش شل 2.1%. وتراجع كل من المؤشرين داكس وكاك 40 الفرنسي واحدا في المئة بفعل جني الأرباح بعد صعود الأسهم في الآونة الأخيرة.
//