النفط تحت ضغط نتائج محادثات إيران النووية

طباعة
نزلت أسعار النفط الخام اليوم الثلاثاء مع ترقب المستثمرين لاتفاق نووي محتمل قد يسمح بزيادة صادرات النفط الإيرانية للأسواق العالمية المتخمة بالمعروض بالفعل برغم أن الأسعار ارتفعت عن أدنى مستوياتها في الجلسة في ظل عدم ظهور أنباء عن اتفاق مع اقتراب انتهاء مهلة للمحادثات اليوم. وسرعت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين وتيرة المفاوضات مع إيران في لوزان بسويسرا للوصول إلى اتفاق إطاري يشمل رفع العقوبات المفروضة على صادرات النفط. وبحسب تقديرات فاكتس جلوبل انرجي يمكن لايران زيادة الانتاج بنحو 500 الف برميل يوميا في غضون ستة أشهر من رفع العقوبات وبواقع 700 الف برميل اخرى في العام التالي. وقلصت العقوبات الغربية صادرات الخام الايراني إلى نحو مليون برميل يوميا وتقول مصادر ملاحية إن ايران تخزن ما لا يقل عن 30 مليون برميل من الخام في ناقلات عملاقة. وهبطت أسعار النفط حوالي سبعة بالمئة منذ الإغلاق يوم الخميس بفعل مخاوف من إبرام اتفاق بين إيران والقوى العالمية قد يؤدي إلى زيادة إمدادات الخام الإيراني في السوق التي تعاني بالفعل من تخمة في المعروض جراء نمو إنتاج النفط الصخري الامريكي. ونزل مزيج برنت 1.18 دولار أو 2.1% عند التسوية إلى 55.11 دولار للبرميل بعد أن هبط إلى 54.72 دولار للبرميل في وقت سابق من الجلسة. وتراجع الخام الأمريكي 90 سنتا إلى 47.78 دولار للبرميل بعدما هبط في وقت سابق إلى 47.28 دولار. ويتجه برنت لخسارة قدرها 12 بالمئة خلال الشهر وأربعة بالمئة خلال الربع الأول من العام بينما يتجه الخام الأمريكي لخسارة قدرها ثلاثة بالمئة خلال مارس و10 بالمئة خلال الشهور الثلاث الأولى من العام. وأظهر استطلاع لرويترز في وقت سابق أن إمدادات أوبك في مارس بلغت أعلى مستوى لها منذ أكتوبر. وأظهر مسح آخر لرويترز قبل صدور بيانات معهد البترول الامريكي الأسبوعية أن مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات المتحدة ارتفعت على الأرجح بواقع 4.2 مليون برميل الأسبوع الماضي لتصل لمستوى قياسي للأسبوع الثاني عشر على التوالي.