مؤشر قطاع التشييد البريطاني يتراجع في مارس

طباعة
تراجع مؤشر ماركت "سي.آي.بي.اس" الشهري لمديري المشتريات في قطاع التشييد البريطاني إلى 57.8 الشهر الماضي بعد أن بلغ أعلى مستوى في أربعة أشهر 60.1 في فبراير. مما يشير إلى تباطؤ نمو قطاع البناء في بريطانيا في مارس بفعل المخاوف حيال الانتخابات العامة المقررة في مايو لكن الثقة زادت لأعلى مستوى في تسع سنوات. وأكدت شركة ماركت للمسوح إن النمو تباطأ في القطاع وهو ظهر بدرجة أكبر في قطاع الهندسة المدنية. وهناك مؤشرات أخرى على أن الشركات ترجئ قرارات الإنفاق قبل الانتخابات العامة التي تجري في السابع من مايو أيار ومؤشرات على ارتفاع أعداد العاملين بأقل وتيرة منذ ديسمبر 2013. وقالت شركات المقاولات إنها تشعر بالثقة في الشهور الاثني عشر القادمة أكثر من أي وقت منذ فبراير 2006.