البورصة المصرية تنزلق دون 9000 نقطة وتخسر نقطة دعم قوية

طباعة
تكبدت الأسهم المصرية خلال معاملات اليوم الخميس خسائر حادة تحت ضغوط بيعية من قبل مؤسسات المال المحلية ووسط سيولة وفيرة. وانخفض المؤشر الرئيسي 2.28% ليغلق عند 8891.7 نقطة والمؤشر الثانوي 1.8% ليغلق عند 505.86 نقطة، في حين هوى مؤشر مصر 100 بـ 1.6% إلى 1025.7 نقطة. ومالت معاملات العرب والأجانب إلى الشراء بينما اتجهت معاملات المصريين إلى البيع بشدة واستحوذت المؤسسات على نحو 49% من معاملات اليوم. من جانبه، أكد رئيس قسم البحوث بشركة أصول لتداول الأوراق المالية إيهاب سعيد أن مؤشر البورصة المصرية خسر دعم عند 9000 نقطة، ليغلق دونها، موضحا ان الدعم القادم سيكون عند 8700 نقطة ومن ثم عند 8500 نقطة. وهوت أسهم جنوب الوادي للأسمنت 4.9%، وبايونيرز 4.6% وسوديك 5.5% وأوراسكوم للاتصالات 5.3%. وشدد سعيد على أنه لا يوجد أي تفسير أو أسباب للنزول الحاد اليوم،  باستثناء عدد صدور اللائحة التنفيذية لقانون ضريبة الارباح الرأسمالية حتى الآن. وخسرت أسهم هيرميس 3.8% وطلعت مصطفى 3.6% وعامر جروب 4.8% وحديد عز 3.3% وبالم هيلز 3.25%، والتجاري الدولي 2.8%. وقفز سهم إيديتا للصناعات الغذائية بنحو 16% في أول يوم لتداوله في البورصة المصرية اليوم الخميس بعد بيع نحو 109 ملايين سهم تمثل حوالي 30% من أسهم الشركة، وبلغ سعر السهم في بداية التعاملات 21 جنيها بما يزيد 13.5% على سعر الطرح البالغ 18.50 جنيه.
//