6 شركات جديدة تنضم للبورصة المصرية في الربع الأول برؤوس أموال نحو 4 مليارات جنيه

طباعة
اجتذبت البورصة المصرية ست شركات جديدة للقيد خلال الربع الأول من 2015 برؤوس أموال تبلغ نحو أربعة مليارات جنيه نحو 524 مليون دولار. وأعلن رئيس البورصة المصرية محمد عمران  في مؤتمر صحفي بمقر البورصة "نجحنا العام الماضي في قيد 13 شركة برؤوس أموال 1.9 مليار جنيه وست شركات خلال الربع الأول من هذا العام برؤوس أموال نحو أربعة مليارات جنيه." وعملت الهيئة العامة للرقابة المالية في مصر بالتعاون مع البورصة عام 2014 على تطوير وإعادة هيكلة سوق المال من خلال تغيير العديد من قواعد القيد وتسهيل إجراءات زيادة رؤوس أموال الشركات وتجزئة الأسهم واضافة أدوات استثمارية جديدة وهو ما عمل على تحفيز كثير من الشركات على قيد أسهمها في سوق المال المصري. والشركات التي تم قيدها في الربع الأول من هذا العام هي إعمار مصر وموبكو وأوراسكوم كونستراكشون وانتركايرو لصناعة الرخام والتوفيق للتأجير التمويلي وراية لخدمات مراكز الاتصالات. ولم تطرح أي منهم بعد حصة من أسهما في بورصة مصر باستثناء اوراسكوم كونستراكشون. وتنص قواعد القيد في بورصة مصر على قيام الشركات المقيدة بطرح جزء من أسهمها للتداول خلال ستة أشهر من تاريخ القيد. وقال عمران لرويترز "نأمل ألا يقل عدد الشركات المقيدة هذا العام عما تم قيده في 2014." وقد يكون في دخول شركات جديدة للسوق مثل إيديتا وأوراسكوم كونستراكشون حلا لسيطرة البنك التجاري الدولي على أكثر من 30% من الوزن النسبي للمؤشر الرئيسي للسوق. وتبلغ القيمة السوقية للبورصة المصرية حاليا نحو 509 مليارات و302 مليون جنيه.