شركات خليجية تنفق 5 مليارات دولار لإنشاء مدن وسط البحار

طباعة
كشف مشاركون في معرض العقارات الدولي في دبي توجه شركات العقارات لإنشاء مدن وسط البحار، لافتين إلى أن تزايد الإقبال على هذا النوع من العقارات، حفز المستثمرين على توفير مخصصات مالية ضخمة بمليارات الدولارات لتنفيذ مشاريع جديدة منها. وذكروا خلال مشاركتهم في المعرض الذي أقيم هذا الأسبوع في دبي بمشاركة 130 دولة، أن مشاريع الجزر العقارية التي تنفذ في دول خليجية حاليا تزيد تكلفتها على 5 مليارات دولار. ويأتي نموذج "جزيرة النخلة" في دبي في مقدمة المشاريع العقارية التي بنيت وسط بحر الخليج، وحققت نجاحا كبيرا في جذب الاستثمارات الفندقية، ومبيعات الوحدات العقارية. وتم بناء الجزيرة على شكل نخلة وهي مكونة من الجذع والتاج، و17 سعفة تضم مئات الفيلات، يحيط بها حاجز نصف دائري. وإلى جوار هذا المشروع، يأتي مشروع جزيرة بلوواترز الذي تم الإعلان عن تنفيذه في دبي، وتبلغ تكلفته ستة مليارات درهم اي ما يعادل 1.635 مليار دولار ومن المخطط أن يحتضن المشروع "عين دبي" أكبر عجلة ترفيهية في العالم، كما نقلت وكالة الأنباء الألمانية. وشهدت قطر مطلع العام الجاري، تدشين مشروع جزيرة البنانا، الذي تم تنفيذه ليكون شبيها بمنتجعات المالديف. وقال رئيس مجلس إدارة شركة أورباكون التي نفذت المشروع معتز الخياط: "إن جزيرة البنانا تضم 141 غرفة وجناحا وفيلا بحمام سباحة وفيلات على سطح الماء، وتديره شركة أنانتارا، ويمكن الوصول إليها عبر القوارب أو الطائرة المروحية". ويمتد المنتجع على شاطئ بطول 800 متر، كما يضم منصة للمروحيات ومسرحا سينمائيا وناديا صحيا وملاعب رياضية وأندية للشباب والأطفال وحمامات سباحة لركوب الأمواج. وقال الخياط "يمكن الوصول إلى الجزيرة عبر قوارب سريعة خلال 20 دقيقة، تنطلق من مرفأ خاص"، مشيرا إلى وجود ميناء في الجزيرة يستوعب حتى 30 قاربا.