تسارع نمو أعمال الشركات بمنطقة اليورو مع تدفق طلبيات التوريد

طباعة
أظهر مسح تسارع نشاط الشركات بمنطقة اليورو في مارس بأقوى وتيرة في نحو عام حيث سعى العملاء إلى الاستفادة من تخفيضات الأسعار عن طريق تسجيل طلبيات شراء جديدة بمعدل غير مسبوق منذ منتصف 2011. وسيكون التقرير محل ترحيب من البنك المركزي الأوروبي بعد أسابيع فحسب من البدء في برنامج لشراء السندات قيمته تريليون يورو في محاولة لتحفيز النمو والتضخم. وبلغت القراءة النهائية لمؤشر ماركت المجمع لمديري المشتريات - وهو دليل جيد على النمو - في مارس 54 بانخفاض طفيف عن القراءة الأولية البالغة 54.1 لكن فوق قراءة فبراير شباط البالغة 53.3. وتشير أي قراءة فوق الخمسين إلى حدوث نمو. وقال كبير الاقتصاديين في ماركت كريس وليامسون: "تنبئ مؤشرات مديري المشتريات بنمو بطيء بعض الشيء للناتج المحلي الإجمالي قد يبلغ 0.3% في الربع الأول من السنة. لكن الرسالة المهمة من بيانات المسح هي أن وتيرة النمو ستتسارع على ما يبدو في الأشهر المقبلة." وجاء توقع ماركت للنمو أقل بقليل من التكهن البالغ 0.4% في استطلاع أجرته رويترز الشهر الماضي. وقفز المؤشر الفرعي الذي يقيس الطلبيات الجديدة إلى 54.1 من 52.5 مسجلا أعلى مستوى منذ مايو 2011. ويشير ذلك إلى تحسن التوقعات غير أن المسح أظهر أيضا أن الشركات تخفض الأسعار منذ ثلاث سنوات لكن ليس بنفسالحدة في مارس. وهبطت أسعار المستهلكين بمنطقة اليورو مجددا في مارس وهو ما كان متوقعا لكن التراجع كان الأقل هذا العام.