ايطاليا تستبعد تخفيضات في الانفاق او زيادات في الضرائب في 2015

طباعة
تعهد رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينتسي بانه لن تكون هناك أي تخفيضات جديدة في الانفاق او زيادات في الضرائب هذا العام وتوقع إنخفاضا مطردا في مستويات الديون وعجز الميزانية في البلد العضو بمنطقة اليورو بحلول 2018 . وأبلغ رينتسي الصحفيين بعد اجتماع لمجلس الوزراء أقر وثيقة التخطيط المالي والاقتصادي للحكومة للاعوام الثلاثة المقبلة "لا توجد اي تخفيضات في الانفاق ولا توجد اي زيادة في الضرائب." وأكد رينتسي التوقعات الجديدة للحكومة لنمو اقتصادي قدره 0.7% للعام 2015 . وقال ان النمو سيرتفع الى 1.4% العام القادم على خلفية تحسن أحوال الاقتصاد العالمي. وأبلغ وزير الاقتصاد كارلو بادوان نفس المؤتمر الصحفي ان عجز الميزانية سيهبط الى 2.6% من الناتج المحلي الاجمالي هذا العام وسيتراجع الى 1.8% في 2016 والى 0.8% في 2017 قبل ان تصل البلاد الي ميزانية متوازنة في 2018 . واضاف ان نسبة الدين ستصل الى 132.5% من الناتج المحلي الاجمالي هذا العام  قبل ان تهبط الي 130.9% في 2016 . ومشيرا الي تعهد الحكومة بتقليص القطاع العام المتضخم في ايطاليا أبلغ رينتسي الصحفيين ان تخفيضات بقيمة 10 مليارات يورو حوالي 10.9 مليار دولار في الانفاق الحكومي سيبدأ سريانها العام القادم.