وزير البترول السعودي: مستعدون للمساعدة في تحسين سعر النفط لكن ليس وحدنا

طباعة
أكد وزير البترول السعودي علي النعيمي أن المملكة مازالت مستعدة للمساعدة في "تحسين" الأسعار لكن بشرط أن يشارك في ذلك المنتجون الآخرون غير الأعضاء بمنظمة أوبك. وقال النعيمي إن السعودية ضخت حوالي 10.3 مليون برميل يوميا في مارس وهو مستوى أعلى من الأشهر السابقة. ولم يذكر سبب زيادة الإنتاج. متوقعا لأسعار النفط القابعة قرب أدنى مستوياتها في نحو ست سنوات أن تتحسن في المستقبل القريب. وعززت أسعار النفط مكاسبها في أواخر معاملات اليوم حيث رأى المتعاملون في تصريحات النعيمي مؤشرا على أنه قد يرحب بتجديد المحادثات مع منتجين مثل روسيا والمكسيك بشأن كبح الإنتاج لإنعاش الأسعار. وارتفع سعر الخام الأمريكي 3.5% ليغلق عند 53.98 دولار للبرميل مقتربا من أعلى مستوياته هذا العام. وأبلغ النعيمي مؤتمرا اقتصاديا بالسعودية أن مساهمة المملكة في ذلك ينبغي أن تكون بمشاركة البلدان المنتجة والمصدرة الرئيسية وبناء على مباديء واضحة وشفافية عالية بحيث لا تتحمل المملكة أو دول الخليج أو الدول الأعضاء في أوبك العبء بمفردها. وكانت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" اتفقت على المحافظة على الإنتاج خلال اجتماعها في نوفمبر تشرين الثاني الماضي رغم الضغوط لكبح الإنتاج وتحقيق استقرار الأسعار وذلك بعد انتهاء المناقشات مع روسيا والمكسيك دون الاتفاق على إجراء محدد. واتخذ النعيمي في الأشهر الأخيرة موقفا أكثر انفتاحا تجاه التعاون مع كبار مصدري النفط غير الأعضاء في أوبك مع تراجع أسعار الخام بدرجة أكبر مما توقعه بعض أعضاء المنظمة.