البحرين تؤكد دعمها لشركات القطاع الخاص

طباعة
أكد وزير الصناعة والتجارة د. حسن عبدالله فخرو على دعم الحكومة البحرينية لكافة التوجهات والخطوات التي تقوم بها شركات القطاع الخاص البحريني والمؤسسات التجارية بشكل خاص والتي تصب في نهايتها في صالح الإقتصاد الكلي لمملكة البحرين، مشيرا إلى التسهيلات الكبيرة والإجراءات الميسرة التي تقدمها الحكومة ووزارة الصناعة والتجارة لهذه المؤسسات بهدف تعزيز أعمالها والإرتقاء بأدائها وجودة خدماتها لتتواكب مع توجهات الحكومة ورؤيتها الإقتصادية حتى العام 2030. وثمن الوزير الجهود اللافتة والخطوات الحثيثة التي يقوم بها القطاع الخاص والمستثمرين البحرينيين والمتمثلة في إستحداث المشاريع الإقتصادية وتطوير القائم منها بما يخدم الإقتصاد، مؤكد على دور هذه الجهود في تنشيط الحركة التنموية وتعزيز الإقتصاد الوطني ورفع معدلات النمو الإقتصادي لمملكة البحرين. جاء ذلك خلال اللقاء الذي جرى بمكتب الوزير مع رجل الأعمال سعود كانو حيث أعرب الوزير عن تقدير الحكومة الموقرة للمساهمات الفاعلة للقطاع الخاص في الإقتصاد الوطني ودوره المؤثر في النمو الإقتصادي لمملكة البحرين ، مشيراً في هذا الصدد إلى أهمية الشراكة المتكاملة بين الحكومة والقطاع الخاص في تحقيق الإستراتيجيات والطموحات المشتركة والتي تصب في نهايتها في الصالح العام للوطن والمواطنين ، كما أشاد بالشركات العائلية وعراقتها ومساهماتها المؤثرة في الإقتصاد الوطني على مدى عشرات السنين. وأضاف الوزير بأن البحرين وفي ظل ما تشهده من نهضة عمرانية وطفرة في البناء والتشييد، فهي ترحب بكافة الإستثمارات التي تعزز هذا القطاع الهام والحيوي بكل ما تسهم به من تنشيط ونمو وجذب للمشاريع المتنوعة والإستثمارات الخارجية ذات العلاقة، مشدداً في هذا الصدد على إستعداد وزارة الصناعة والتجارة لتقديم كل اوجه الدعم والمساندة لهذه المشاريع لتحقيق أقصى إستفادة منها للصالح العام.
//