البورصة المصرية تقفز 1.2% بدعم من مشتريات الأجانب على الأسهم القيادية

طباعة
دفعت مشتريات الأجانب المكثفة على الأسهم القيادية وبخاصة التجاري الدولي بورصة مصر للمحافظة على مكاسبها الصباحية وزيادتها خلال الساعة الأخيرة من المعاملات ولكن وسط سيولة محدودة. وصعد مؤشر مصر 30 بنسبة 1.18% ليغلق عند 8892 نقطة كما زاد المؤشر 70 بنسبة 0.25% إلى 496 نقطة. وبلغت قيم التداول 334.3 مليون جنيه. من جانبه، قال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الأوائل لإدارة المحافظ وائل عنبة أن السوق المصري خسر نحو 1500 نقطة خلال 4 الأسابيع الماضية، مشيرا إلى أن البورصة المصرية كانت تبحث عن قاعا لها. وأضاف أن السوق تفاعل بالإيجاب بعد صدور اللائحة التنفيذية لضرائب الأرباح الرأسمالية، بسبب وصول السوق إلى حالة التشبع البيعي وكذا الاخبار الإيجابية عن رفع تصنيف مصر الائتماني من وكالة موديز، متوقعا أن قاع السوق عند 8450 نقطة والتي لامسها السوق سابقا. ومالت معاملات المصريين والعرب نحو البيع بينما اتجهت معاملات الأجانب إلى الشراء واستحوذت المؤسسات على نحو 48% من المعاملات. وحقق رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة مكاسب قدرها مليارا جنيه ليصل إلى 510.8 مليارات جنيه بعد تداولات ضعيفة بلغت 566 مليون جنيه. وكسبت أسهم التجاري الدولي 2.55% وأوراسكوم كونستراكشون 2.9% وعامر جروب 1% وبالم هيلز 0.3%. وسيجري وقف التداول يومي الأحد والاثنين 12 و13 أبريل في بورصة مصر بمناسبة عيد القيامة وعيد شم النسيم على أن يستأنف العمل يوم الثلاثاء 14 ابريل. وارتفعت أسهم سوديك 1.35% وحديد عز 0.8% وبايونيرز 1.5% وهيرميس 3.7% بعد أن أعلنت عن اجتماع مجلس إدارتها الاسبوع المقبل لمناقشة توزيع أرباح على المساهمين.