السوق السعودي يرتفع ولكن دون 9000 نقطة

طباعة
أنهى المؤشر السعودي جلسة يوم الأحد على ارتفاع بنسبة 0.12% إلى 8961 نقطة بتداولات قيمتها 7.3 مليار ريال، بدعم من نتائج إيجابية لعدد من الشركات القيادية وتعافي النفط بعد هبوط حاد. وارتفع برنت 2.3% يوم الجمعة ورفع مكاسبه الأسبوعية إلى 5.3% مع تراجع التوقعات بأن اتفاقا بشان برنامج إيران النووي سينتج عنه عودة سريعة لصادرات الخام الإيرانية الي الأسواق وأكد الرئيس التنفيذي لمكتب محمد الشميمري للاستشارات المالية  محمد الشميمري أن السيولة انخفضت بشكل واضح، مشيرا إلى ان في وقت اعلان نتائج الربع الأول دائما ما تنخفض السيولة. وأضاف أن السوق يسجل قيعان أعلى في كل مرحلة هبوط، فالهبوط الأول عند 7225، ثم الهبوط الثاني عند 8496، وأخيرا الهبوط الثالث عند 8501 نقطة، مشيرا إلى أن السوق السعودي يتأخذ مسار صاعد من خلال محفزات من نتائج الربع الأول. وشهدت تداولات اليوم ارتفاع أسهم 71 شركة في قيمتها، فيما تراجعت أسهم 73 شركة، وظلت أسهم 17 شركة أخرى بدون تغير، فيما بلغ عدد الأسهم المتداولة اليوم أكثر من 287.9 مليون سهم توزعت على أكثر من 129 ألف صفقة. وكانت أسهم شركات أمانة وأسيج للتأمين وسدافكو وكهرباء السعودية والجوف الزراعية ومكة وملاذ للتأمين الأكثر ارتفاعاً اليوم بنسب تراواحت بين 9.68% إلى 3.27%، فيما جاءت أسهم شركات تكافل الراجحي والتأمين العربية و بروج ووفاء وبوبا للتأمين الأكثر انخفاضاً، وتراوحت الانخفاضات ما بين 3.81 % إلى 2.53%. كما جاءت أسهم شركات دار الأركان ومصرف الإنماء ومدينة المعرفة وسابتكو وإعمار الأكثر نشاطاً من حيث الكمية.