بيت التمويل الخليجي يعلن انسحابه من بورصة لندن

طباعة
أقرت الجمعية العمومية العادية لبيت التمويل الخليجي GFH المدرج في كل من سوق البحرين والكويت ودبي المقترح الخاص بإطفاء الخسائر المتراكمة بنحو  897 مليون دولار أمريكي.  وذلك من خلال تخفيض رأس المال المصدر والمدفوع للمجموعة من 1.49 مليار دولار  إلى 598 مليون دولار أي بنسبة 60%. ولدى سؤاله عن تأثير هذا التخفيض على المديونية والسيولة، أوضح الرئيس التنفيذي لبيت التمويل الخليجي هشام الريس في حديث لـ CNBC عربية أن السيولة المتوفرة حالياً تبلغ حوالي 200 مليون دولار بين نقد وأصول قابلة للتسييل، بينما لا تتجاوز اليوم المديونية العامة للبنك 140 إلى 150 مليون دولار. من جانب آخر أكد الريس أن البنك ألغى إدراجه في بورصة لندن، لافتاً إلى احتمال بقائه في بورصة الكويت.