اسهم اوروبا تلتقط الانفاس بعد موجة صعود قوية

طباعة
توقفت الأسهم الأوروبية لالتقاط الأنفاس اليوم الاثنين بعد موجة صعود قوي وذلك عقب صدور بيانات اقتصادية ضعيفة من الصين أضرت بأسهم شركات التعدين لكن أنباء عن اندماجات وعمليات استحواذ ساعدت على الحد من تراجع مؤشرات الأسهم الأوروبية. وقفز سهم نوكيا 2.5 في المائة بعد أنباء عن احتمال بيع وحدتها لخدمة الخرائط. وعلى النقيض هوت أسهم تي.جي.اس النرويجية لأعمال المسوح السيزمية للتنقيب عن النفط والغاز 12.4% بعدما خفضت توقعاتها لأرباح العام بأكمله وقالت إنها سوف تسرح عشرة بالمئة من القوة العاملة. وبختام التعامل في بورصات أوروبا ارتفع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم كبرى الشركات الأوروبية 0.1% إلى 1647.14 نقطة بعد صعوده 3.7 في المائة الأسبوع الماضي. وأظهرت بيانات انكماش صادرات الصين 15% في مارس بينما انخفضت الواردات بأسرع وتيرة لها منذ الأزمة المالية العالمية عام 2009 وهو ما يزيد المخاوف بشأن ضعف النمو الاقتصادي الصيني. وكانت أسهم الشركات المتصلة بالموارد الطبيعية من بين أبرز الخاسرين وهوى سهما بي.إتش.بي بيليتون وأنجلو أمريكان 3.2 في المائة و2.3 في المائة على الترتيب. ونزل المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني عند الإغلاق 0.36% وارتفع مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.26% وخسر مؤشر داكس الألماني 0.29%.