الناتج الصناعي الأمريكي يسجل أكبر تراجع منذ عامين

طباعة
سجل الإنتاج الصناعي الأمريكي أكبر تراجع له في أكثر من عامين ونصف في مارس متأثرا بانخفاض في ناتج التعدين والمرافق وذلك في مؤشر جديد على تباطؤ حاد للنمو الاقتصادي في الربع الأول من العام. وصرح مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الأمريكي" أن الإنتاج الصناعي تراجع 0.6% بعد أن زاد 0.1% في فبراير. وتراجع مارس هو الأكبر منذ أغسطس 2012 وهو أسوأ من توقعات المحللين التي كانت بانخفاض 0.3%. وزاد ناتج الصناعات التحويلية 0.1%. وهوى إنتاج المرافق 5.9% بعد أن ارتفع 5.7% في فبراير. ونزل ناتج قطاع التعدين 0.7% الشهر الماضي بفعل انخفاض 17.7% في حفر آبار النفط والغاز. وفي الربع الأول من العام تراجع الإنتاج الصناعي بمعدل سنوي بلغ واحدا بالمئة في أول انخفاض فصلي منذ الربع الثاني من 2009. وهوت أنشطة حفر آبار النفط والغاز وخدمتها أكثر من 60% على أساس سنوي مما ساهم بمعظم تراجع الإنتاج الصناعي في الربع الأول.