المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ينخفض وسط احجام تداولات منخفضة

طباعة
أغلقت البورصة المصرية على تباين فانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة 0.11% ليغلق عند 8886.8 نقطة، في حين ارتفع مؤشر مصر 70 بـ 0.75% وكذا زاد مؤشر مصر 100 بنسبة 0.33%. من جانبه، قال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الأوائل لإدارة المحافظ وائل عنبة أن أداء السوق باهت، واحجام تداول منخفضة رغم البيانات الإيجابية على مستوى الاقتصاد الكلي. وأشار إلى أن الأسهم الصغيرة والمتوسطة هي الكاسب الأكبر في السوق. وسجل سهما التجاري الدولي وهيرميس أكبر الخسائر على المؤشر وانخفضا 0.7% و1.5% على الترتيب. كما نزلت اسهم حديد عز 0.8% وبايونيرز 0.3% والسويدي 0.02%. وارتفعت اسهم طلعت مصطفى 0.8% وأوراسكوم للاتصالات وعامر جروب 1.9% وسوديك 0.2%. واقتنص الأجانب 28.97% من تداولات الأسهم، مسجلين صافى مشتريات بلغت 46.5 مليون جنيه، بينما سجل العرب صافى بيع بقيمة 2.36 مليون جنيه، وبنسبة استحواذ 6.31%، كما سجل المصريين صافى مبيعات بقيمة 44.15 مليون جنيه، وبنسبة استحواذ 64.73% . وكان للمؤسسات النصيب الأكبر من تداولات الأسهم بنسبة 51.31%، بعد أن اتجهت المؤسسات الأجنبية وحدها نحو الشراء مسجلة صافى شراء بقيمة 46.99 مليون جنيه، بينما بلغت صافى مشتريات المصريين والعرب نحو البيع مسجلين 30.9 مليون جنيه، 9.6 مليون جنيه على التوالى. وبلغت نسبة تعاملات الأفراد من السوق نحو 48.68%، وقد اتجه صافى تعاملات الافراد العرب وحدهم نحو الشراء مسجلا 7.23 مليون جنيه، وبلغت صافى مبيعات الافراد المصريين والاجانب نحو 13.2 مليون جنيه، 484.8 آلف جنيه على التوالى.