أوبك تتوقع ارتفاع الطلب على نفطها بسبب هبوط الأسعار

طباعة
أظهر تقرير صادر عن منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" أن انتاجها ارتفع في مارس وهو ما يزيد من تخمة المعروض العالمي بالرغم من ظهور أدلة جديدة على أن استراتيجيتها الرامية للسماح بهبوط الأسعار بدأت تؤتي ثمارها. وقالت أوبك إن الطلب على نفطها هذا العام سيزيد 80 ألف برميل يوميا عن التوقعات السابقة إذ حد تراجع الأسعار من إمدادات الولايات المتحدة وغيرها من الدول المنتجة غير الأعضاء. غير أن التقرير الشهري للمنظمة أكد تقديرات القطاع بخصوص ارتفاع إنتاج أوبك في مارس الذي قفز 810 آلاف برميل يوميا بدعم من زيادة إنتاج السعودية والعراق وتعاف جزئي للإنتاج الليبي. ورفضت أوبك خفض الانتاج في 2014 بالرغم من انهيار الأسعار سعيا لابطاء وتيرة الانتاج مرتفع التكلفة في الولايات المتحدة ودول أخرى تشجعت بسياسة أوبك السابقة بالابقاء على الأسعار مرتفعة قرب 100 دولار للبرميل. وتتوقع أوبك التي تضخ ثلث إمدادات النفط في العالم أن يبلغ متوسط الطلب على نفطها 29.27 مليون برميل يوميا في 2015. وقال التقرير إن إمدادات المعروض من خارج أوبك ستزيد 680 ألف برميل يوميا هذا العام بانخفاض 160 ألف برميل عن التوقعات السابقة. وقال التقرير "العوامل الرئيسية وراء توقعات ضعف النمو في هذا النقرير الشهري هي استمرار التكهنات بانخفاض أسعار النفط.. العدد المتراجع من المنصات النشطة في أمريكا الشمالية وقلة تصاريح التنقيب في الولايات المتحدة وانخفاض الإنفاق الرأسمالي في شركات النفط العالمية في 2015." وتضخ أوبك ثلث إمدادات العالم من النفط. ونقل تقرير أوبك عن مصادر ثانوية القول إن المنظمة ضخت 30.79 مليون برميل يوميا في مارس آذار بزيادة 810 آلاف برميل يوميا عن فبراير. وإذا أبقت أوبك على نفس مستوى الانتاج يشير التقرير إلى انه ستكون هناك زيادة في المعروض حجمها 1.52 مليون برميل يوميا في 2015 و2.78 مليون في النصف الأول وهو ما يتجاوز كثيرا الفائض المتوقع في تقرير الشهر الماضي. وتضخمت مخزونات الخام الأمريكية لتصل الى مستويات قياسية لكن أوبك عبرت عن ثقتها في أن المخزونات ستتراجع تحت وطأة ارتفاع الطلب الموسمي على النفط فضلا عن انخفاض الإنتاج. وقالت أوبك "في ضوء توقعات انخفاض الإنتاج الأمريكي من النفط في النصف الثاني من العام ستجري تلبية الاحتياجات الكبيرة للمصافي جزئيا من خلال مخزونات النفط مما سيقلص الارتفاع الحالي في المخزونات."