هيئة السوق المالية السعودية: أكثر من 500 ملاحظة جوهرية تم دراستها قبل فتح السوق للأجانب

طباعة
أكد رئيس هيئة السوق المالية السعودية محمد الجدعان أن الهيئة استقبلت أكثر من 500 ملاحظة جوهرية وردت من كبار المصارف الدولية وصناديق الاستثمار العالمية المهتمة بالاستثمار في السوق السعودية حول القواعد المنظمة لاستثمار المؤسسات المالية الأجنبية. وقال الجدعان لـ صحيفة الاقتصادية السعودية إن الهيئة عكفت على دراستها وحاولت قدر الإمكان أخذها بعين الاعتبار، حيث مثلت تلك الملاحظات عوامل مهمة في خروج القواعد بصيغتها النهائية التى ستعلن في الرابع من مايو المقبل. وذكر رئيس هيئة السوق المالية أن الهيئة عقدت ورش عمل واجتماعات محلية وعالمية مع عديد من المهتمين بالاستثمار في السوق السعودية، حيث خضعت جميع الملاحظات التي وردت إليها من داخل المملكة أو خارجها لدراسة فريق الهيئة. وأضاف  "أمضينا خمسة أشهر عليها كما استقبلنا ملاحظات أفراد مهتمين بالسوق". وذكر الجدعان أن مشروع القواعد المنظمة لاستثمار المؤسسات المالية الأجنبية في سوق الأسهم أخذ وقتا كافيا، حيث تم استطلاع آراء ومقترحات عموم المستثمرين والمهتمين على تلك القواعد لمدة تزيد على 90 يوما. وكانت هيئة السوق المالية السعودية أعلنت في بيان لها على موقع "تداول" فتح سوق الأسهم أمام المستثمرين الأجانب في 15 يونيو المقبل. وقالت الهيئة إنها وضعت جدولا زمنيا لتنفيذ قرارات مجلس الوزراء بفتح السوق، وأنها اعتمدت الصيغة النهائية للقواعد، وستنشر في الرابع من مايو المقبل. واضافت الهيئة في بيانها أن "القواعد ستكون نافذة ويعمل بها اعتبارا من تاريخ أول يونيو المقبل". وتابعت "سيسمح للمستثمرين الأجانب المؤهلين بالاستثمار في الأسهم المدرجة ابتداء من تاريخ 15 يونيو المقبل". وأوضحت الهيئة أن القرار جاء بعد مراجعة الملاحظات التي وردت إليها في هذا الخصوص، والتنسيق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة، وبناء على تأكيد شركة "تداول" جاهزيتها، ورغبة من الهيئة في تمكين الأشخاص المرخص لهم من وضع الإجراءات اللازمة لاستقبال المستثمرين الأجانب. وكان مجلس الوزراء قد وافق في يوليو الماضي على فتح السوق المالية السعودية أمام المؤسسات الأجنبية لشراء وبيع الأسهم.
//