ما سبب تفاؤل منتجي النفط بالشرق الاوسط رغم زيادة المعروض في السوق العالمية؟

طباعة
زيادة المعروض من النفط يستمر في الضغط على اسعارِه، ولكن منتجي النفط في الشرق الاوسط متفائلون.. بدا ذلك واضحا من خلال المحافظة على معدلات الانتاج، بل وزيادته في بعض البلاد المنتجة. فعلى سبيل المثال رفعت السعودية انتاجَها من النفطِ الخام الشهر الماضي الى 10.3 ملايين برميل يوميا، وارجعت ذلك الى نموِ الطلبِ العالمي على النفط والذي يتوقع أن يحقق زيادة بنحو مليوني برميل يوميا خلال العام الحالي. وقد تمت مناقشة تطوراتِ سوق النفط من خلال فعالياتِ مؤتمر الشرق الأوسط للنفط والغاز السنوي الذي اقيم في ابوظبي . واجتمعت الاراء على ان هناك وفرة في المعروض وهناك توقعات بزيادةِ هذا العرض بعد رفع العقوبات على ايران الذي ينذر بإغراق السوق النفطية. متحدث: رئيس شركة "فاكتس جلوبال انرجي" - فيريدن فيشاراكي متحدث: الرئيس التنفيذي لشركة "BP" بالشرق الاوسط - مايكل تاونسند ويرى بعض المحللين أن التوصلَ إلى اتفاق عالمي على رفع العقوباتِ عن إيران يمكن أن يُحدثَ فائضا نفطيا في الأسواق العالمية، ابتداء من العام المقبل، مما سيؤدي الى زيادةِ هبوطِ الاسعار وزيادةِ المعروض ولكن يرى البعض الاخر ان الطلبَ العالمي سيرتفع ليحتوي هذا العرض.
//