الامم المتحدة تؤكد مصرع 800 مهاجر إثر غرق سفينتهم في المتوسط

طباعة
أعلنت الامم المتحدة فجر الثلاثاء ان 800 مهاجر غير شرعي لقوا مصرعهم إثر غرق سفينتهم قبالة السواحل الليبية مطلع الأسبوع الجاري، مشيرة الى ان هذه الحصيلة استقتها من 27 شخصا نجوا من الكارثة ووصلوا ليل الاثنين الى مرفأ كاتانيا في صقلية. وقالت المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في ايطاليا كارلوتا سامي "بإمكاننا القول أن 800 شخص قضوا"، في حصيلة سرعان ما أكدها المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة فلافيو دي جياكومو. وتمكن ممثلون عن المفوضية والمنظمة من اجراء مقابلات مع غالبية الناجين الـ27 الذين وصلوا الى مرفأ كاتانيا قرابة منتصف الليل 22:00 بتوقيت غرينيتش الاثنين. وقالت سامي "أجرينا مقارنات بين إفادات الناجين، كان هناك أكثر بقليل من 800 شخص على متن السفينة، بينهم أطفال تتراوح أعمارهم بين 10 و12 عاماً، بينهم سوريون، وحوالى 150 اريترياً، وصوماليون. لقد أبحروا من طرابلس السبت في الساعة 08:00". وبحسب إفادات الناجين فإن سفينة الصيد التي كانوا على متنها غرقت بسبب فقدانها توازنها نتيجة لتحرك جموع المهاجرين الذين كانوا على متنها لدى اقتراب سفينة شحن برتغالية اتت لنجدتها. وكان خفر السواحل الايطاليون قد أعلنوا عن انتشال 24 جثة، دون ان يؤكدوا حصيلة القتلى، كما وأعلنت الشرطة الايطالية انها اعتقلت اثنين من الناجين هما تونسي وسوري لاشتباهها في انهما قبطان السفينة وأحد افراد طاقمه.