يلين أول رئيسة للاحتياطي الفيدرالي منذ تأسيسه قبل 100 عام

طباعة
صدق مجلس الشيوخ الامريكي على تعيين جانيت يلين رئيسة لمجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي" الامريكي . ووافق مجلس الشيوخ باغلبية 56 صوتا مقابل 26 صوتا على هذا التعيين، وستخلف يلين 67 عاما بن  برنانكي بعد انتهاء فترة رئاسته في 31 يناير. والخبيرة الاقتصادية الديموقراطية كانت المرشحة المفضلة لدى العديد من الاقتصاديين وبينهم حائز جائزة نوبل بول كروغمان، اضافة الى الجناح اليساري في الحزب الديموقراطي الذي رفض في الخريف الفائت الخيار الاول للرئيس باراك اوباما والذي تمثل في مستشاره الاقتصادي السابق لورنس سامرز. ويلين هي نائبة رئيس الاحتياطي الفدرالي منذ 2010. وستخلف في اول فبراير بن برنانكي الذي عينه العام 2005 الرئيس السابق الجمهوري جورج بوش ومدد له اوباما العام 2009، وتستمر ولاية رئيس البنك المركزي اربعة اعوام. وستكون مهمتها الرئيسية التقليص التدريجي للسيولة التي يضخها الاحتياطي الفدرالي في الاسواق. غير أن يلين ايدت استمرار البنك المركزي في دعم الاقتصاد ما دام النهوض الاقتصادي هشا ونسبة البطالة مرتفعة "سبعة في المئة في نوفمبر". واعلن الاحتياطي الفدرالي في ديسمبر انه قد يرفع نسبة فائدته الرئيسية التي ظلت تناهز الصفر منذ العام 2008، ما ان تتراجع نسبة البطالة حتى 6.5 في المئة. وفي ذات السياق صرح السناتور الجمهوري تشارلز غراسلي ان "تصريحات يلين تشير الى انها تؤيد جعل التضخم يتجاوز نسبة 2 في المئة بحيث يطاول الوظيفة في ذاتها", مضيفا قبل ان يصوت ضد تعيينها "نحتاج الى شخص يركز على دولار قوي وتضخم متدن". الجدير بالذكر أن يلين التي تشغل حاليا نائب رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي ستكون اول امرأة ترأس البنك المركزي الامريكي منذ نشأته قبل 100 عام.