الإيجارات السكنية في أبو ظبي ترتفع 3% في الربع الأول

طباعة
سجل القطاع العقاري في إمارة أبوظبي أداءً قويان خلال السنتين الماضيتين ونمواً لافتاً في أسعار البيع والايجارات، لاسيما لفئة العقارات الجديدة متوسطة وعالية الجودة، وذلك بدعم من الثقة وقلة المعروض من العقارات السكنية الراقية. ولفت تقرير "أستيكو" للربع الأول من العام الجاري 2015 إلى استمرار الطلب على الوحدات العقارية في مناطق استثمارية محددة في أبوظبي مع الإشغال الكامل لمعظم العقارات في المناطق الرئيسية الراقية وزيادة الاهتمام بالاستثمار في المشاريع الجديدة مثل جزيرة السعديات و شاطئ الراحة بالاضافة الى جزيرة الريم. وكشف التقرير عن محافظة المشاريع الرئيسية بمعدل اشغال بلغ 100% مع استقرار عام في أسعار الايجار وزيادة طفيفة في أسعار ايجارات عدد من المشاريع بنسبة 3%. من جانبه أكد المدير العام لشركة "استيكو" جيري أوتس "تواصل الوحدات السكنية في المناطق الراقية الهيمنة على الطلب وارتفاع معدلات ايجارها مقارنة مع المواقع الأخرى، خاصة بالنسبة للشقق المكونة من غرفة نوم واحدة و غرفتين اثنتين، بالاضافة الى زيادة الطلب على الوحدات ذات الأسعار المعقولة، وأضاف "يمكن ملاحظة حركة محدودة في معاملات بيع الفلل السكنية، ويرجع ذلك الى نقص الوحدات المتوفرة و الفارق السعري بين المشتري و البائع، و لكننا نأمل بأن تدفع الاعلانات عن المشاريع الجديدة من كبار المطورين العقاريين في دفع حركة السوق مجدداً". و تظهر التقارير أن أعمال البناء مستمرة على قدم و ساق في عدد من المشاريع التي ستشكل نقلة نوعية في القطاع العقاري مثل مشروع "حد السعديات" و الذي تطوره شركة السعديات للاستثمار و التطوير، كما تظهر التقارير بأن شركة "الدار" كانت قد باعت بالكامل 283 أرض مخصصة لبناء الفلل كجزء من مشروع المريف في مدينة خليفة. وبحسب التقرير فإن أسعار بيع الشقق في مشروع البندر قد ارتفعت بنسبة 3% خلال الربع الأول، في حين واصل ارتفاع أسعار كل من المنيرة و الزينة و السعديات بنسبة 2%، و بقيت أسعار مناطق مارينا سكوير والريف داون تاون و بوابة صن سكاي بالاضافة الى أسعار فلل الراحة و حدائق الغولف و الريف و هيدرا ضمن مستويات الربع الأخير من عام 2014. و ذكر التقرير بأن أسعار الايجار في المناطق الاستثمارية الرئيسية كمشروع شمس في أبوظبي تصل الى 120 درهم لتصل الى 180 ألف درهم، مقابل 70 الف درهم وصولاَ الى 90 الف درهم للشقق في منطقة وسط أبوظبي، و تنخفض الأسعار عند الخروج من مدينة أبوظبي لتصل الى 55 ألف درهم و 80 الف درهم في مدينة محمد بن زايد. في حين يبلغ سعر ايجار فيلا مكونة من أربع غرف نوم في الريف الى 155 ألف درهم سنوياَ و سعر فيلا مكونة من ثلاثة غرف نوم في قرية هيدرا الى 95 ألف درهم، لتصل الى مستويات عالية في جزيرة السعديات لتصل الى 300 الف درهم سنوياَ. و لفت التقرير الى أن قطاع تأجير المكاتب في أبوظبي شهد أيضاً نمواَ لافتاَ حيث بلغت نسبة الارتفاع للمكاتب من الفئة الأولى 6 و 8 في المائة خلال الربع الأول من عام 2015، نتيجة قلة المساحات التجارية المعروضة.