مشاريع ضخمة تؤهل منطقة الشرق الاوسط لتتحول الى مقر لمراكز البيانات

طباعة
أصبحت منطقة الشرق الأوسط مهيئة لتكون مقرا لنشاط مراكز البيانات خصوصا في ظل الإقبال المتزايد على الخدمات السحابية، نظرا للارتفاع الملموس في استثمارات دول مجلس التعاون الخليجي والمشاريع المستقبلية بما في ذلك معرض إكسبو 2020 وكأس العالم 2022. وتعتبر بيئة محاكاة مراكز البيانات والخادمات بالنسبة للبنية التحتية للخدمات السحابية أحد المواضيع الاساسية التي تتناولها الدورة العاشرة لمؤتمر DatacenterDynamics (DCD) Converged Middle East ويبحث المؤتمر الذي يعقد في دبي في 4 مايو ازدهار سوق الخدمات السحابية المتوقع في المنطقة وكيف سيؤثر ذلك على سوق مراكز البيانات، كما سيتناول القضايا المتعلقة بحماية البيانات والأمن والسيادة. وسيعرض المدير العام للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في الإمارات حمد عبيد المنصوري خلال المؤتمر الخطوات المُتخذة لنشر مبادرات "الحكومة الذكية" بما في ذلك إنشاء شبكة الحكومة الاتحادية من قِبل الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات. ويتوقع المنظمون مشاركة أكثر من 500 خبير في مجال مراكز البيانات في المؤتمر الذي يشمل أكثر من 20 جلسة يتحدث فيها عدد من الخبراء الدوليين في مجالات خدمات البيانات والحوسبة السحابية