ما هي المخاطر والتحديات التي تواجه قطاع التأمين البحري؟

طباعة
ينظم الإتحاد الأردني لشركات التأمين بالتعاون مع الإتحاد العام العربي للتأمين ونـقـابـة مـلاحة الأردن مؤتمرا دوليا للتأمين والنقل البحري في العقبة بين11 و13 مايو المقبل بمشاركة أكثر من 450 شخصية من خبراء التأمين واعادة التامين البحري والنقل وهيئات الرقابة. ويناقش المؤتمر مخاطر تطبيق الأنظمة الالكترونية في التأمين البحري وأوضاع صناعة الشحن البحري والقضايا التي تواجه اكتتاب تأمين البضائع والمشاكل الفنية في سوق الشحن وتأمين اهمال الطاقم في مختلف الأسواق وتجارة الحاويات والتعامل مع الشحنات الخاصة والتحميل والنقل وتطور سوق الشحن والآثار المترتبة على التأمين البحري ومتطلبات الأمن والنقل في عالم سريع التغير واستراتيجيات إدارة المطالبات والتقدم الحاصل في ضرورة التوصل الى حل لتسهيل إدارة مطالبات العوارية العامة وما هي البدائل وما هي العقبات لاعتماد السوق؟ كما تبحث الجلسات قضايا إدارة المطالبات وسلامة سفن الحاويات الكبيرة وإدارة المخاطر وصناعة التأمين البحري في ضوء المخاطر المتغيرة والتهديدات والفرص وبوالص الشحن الالكترونية ومدى ملاءمتها وهل يمكن استعمالها على نطاق واسع من الناحية الالكترونية؟ اضافة الى قضايا الاحتيال والسرقة في النقل البحري وأساليب التحقيق فيها . ويقدم اوراق العمل عدد من الخبراء الدوليين المتخصصين في القضايا الفنية والقانونية في التأمين والنقل البحري من كبرى شركات التأمين وإعادة التأمين العالمية، وشركات النقل ومسوي الخسائر العالميين مثل ميونيخ ري وسويس وشركة  الخليج لاعادة التامين وشركة Braema لتسوية الخسائر وشركة AIG الاميركية وغيرها. وستقدم في هذه المحاور 12 ورقة عمل  من خلال اربع جلسات تناقش محاور المؤتمر المتعلقة  بالقضايا القانونية والفنية للتأمين والنقل البحري وتجارة الحاويات والمطالبات البحرية وإدارة المخاطر.