فيتول تستبعد تراجع أسعار النفط لمستويات جديدة في 2015

طباعة
أكد متعاملون بارزون في السلع الأولية أن أسعار النفط قد تشهد مزيدا من التراجع لكن من المستبعد أن تسجل مستويات قياسية منخفضة جديدة هذا العام وعزوا ذلك إلى اشتداد الطلب على الخام. وقال إيام تيلور رئيس فيتول أكبر شركة للاتجار في النفط في العالم إنه يعتقد أن خام القياس العالمي مزيج نفط برنت الذي هوي 60 في المائة الى أكثر قليلا من 45 دولارا للبرميل في يناير قد يتراجع ثانية لفترة قصيرة. وأضاف قوله إن سوق النفط شهدت على الأرجح بالفعل أدنى مستوياتها لعام 2015. وأفاد تيلور لوكالة رويترز على هامش قمة فايننشال تايمز للسلع الأولية في لوزان "سنشهد على الأرجح تراجعا آخر في الربع الثاني للعام لكن الأسعار على الأرجح لن تنزل عن أدنى مستويات هذا العام." وشدد تايلور على أن الطلب قوي ومن المتوقع أن يدعم أسعار النفط. وأبلغ توربيورن تورنكفيست الرئيس التنفيذي لشركة جنوفر للاتجار في السلع الأولية المؤتمر أيضا أنه يعتقد أن فترة أسعار النفط المنخفضة قد انتهت. وقال "إني شخصيا اعتقد أن أسعار النفط المنخفضة قد ولت." وأضاف قوله "تخمة إمدادات المعروض "العالمي من النفط" بالنسبة المئوية صغيرة جدا وقد كان رد فعل سعر النفط مبالغا فيه."