زيادة حركة المسافرين عبر مطارات ابوظبي بنسبة 21% الى 5.5 مليون مسافر

طباعة
أعلنت مطارات أبوظبي عن نمو حركة المسافرين في مطار أبوظبي الدولي بنسبة 21% خلال الربع الأول من العام 2015 مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. حيث حقق مطار أبوظبي الدولي خلال الربع الأول من العام الحالي أداءا جيدا ونموا ملحوظا في حركة الركاب حيث وصل إجمالي عدد المسافرين عبر المطار إلى 5,521,110 مليون، مقارنة مع  4,560,169 مسافرا خلال الربع الأول من العام 2014. كما ارتفعت حركة الطائرات إلى 41,585 حركة، وهو ما يمثل زيادة قدرها 16% مقارنة مع 35,844 حركة في الربع الأول من العام 2014. أما بالنسبة لحجم مناولة الشحن، استقبل المطار 200,127 طنا من الشحنات في مبانيه الثلاثة وهو ما يشكل نموا بنسبة 9.2% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي. كما أشار التقرير الصادر مؤخرا إلى أن نسبة نمو حركة الركاب خلال شهر مارس الماضي وصلت إلى 21% مقارنة مع شهر مارس 2014 حيث استقبل المطار 1,917,939 مسافرا خلال الشهر الماضي. وقال الرئيس التنفيذي للعمليات في مطارات أبوظبي أحمد الهدابي : "تؤكد الإحصاءات الصادرة مؤخراً النمو المتسارع الذي تشهده إمارة أبوظبي لتعزيز مكانتها كمركز عالمي للنقل، وهذا ما يؤكد استقبال مطار ابوظبي الدولي لأكثر من خمسة ملايين مسافر خلال الربع الأول من العام الحالي. كما قامت شركة الخطوط الجوية الإيطالية باضافة رحلة يوميه بين أبوظبي والبندقية، والخطوط الجوية لجنوب أفريقيا كذلك قامت بإضافة رحلة يومية بين أبوظبي وجوهانسبيرج. أما شركة جيت إيرويز الهنديه فقد بدأت رحلات يومية بين أبوظبي وكل من بونا وأحمد أباد وبنجلور، وتمكنت مطارات أبوظبي من تحقيق تقدم ملحوظ في إطار جهودها الرامية إلى مواءمة أهداف برنامجها لزيادة القدرة الاستيعابية للمطار مع الزيادة في حركة المسافرين بشكل مدروس. فقد قمنا خلال الربع الأول من العام 2015 بافتتاح المرافق الموسعة في مبنى المسافرين رقم 1، ومازلنا مستمرين في تطبيق برنامج أوسع لزيادة الطاقة الاستيعابية بهدف ضمان توفير تجربة عالمية المستوى لجميع الركاب عبر مطار أبوظبي الدولي." وشملت قائمة المسارات الخمس الأولى من مطار أبوظبي الدولي خلال شهر مارس الحالي: بانكوك، ومانيلا، ومطار هيثرو في لندن، والدوحة وجدة. ومن المتوقع أن يقوم أكثر من 40 مليون مسافر باستخدام مطار أبوظبي الدولي للتوجه إلى وجهاتهم الرئيسية أو كنقطة عبور للرحلات الدولية والمحلية خلال السنوات الخمس القادمة. ويجري حالياً العمل على تنفيذ مشروع مبنى المسافرين الجديد، والذي يعد أبرز مشاريع التوسعة التي تقوم بها مطارات أبوظبي، حيث تم تصميم المشروع لتلبية متطلبات النمو المتسارع في حركة المسافرين. وسيضم المبنى مرافق جديدة لخدمة المسافرين، ومحلات تجارية ومطاعم في السوق الحرة في مطار أبوظبي، وتصل الطاقة الاستيعابية للمبنى الجديد إلى 30 مليون مسافر سنوياً في المرحلة الأولى للمشروع.