الامارات تستهدف زيادة حصتها من مصادر الطاقة المتجددة إلى 7% بحلول 2020

طباعة
الاقتصادُ الأخضرُ نموذجٌ جديدٌ من نماذج التنميةِ الاقتصاديةِ السريعةِ النمو، يقومُ على معرفةِ الاقتصاداتِ البيئية التي تهدفُ إلى معالجةِ العلاقةِ المتبادلةِ ما بين الاقتصاداتِ الإنسانية والنظام البيئي الطبيعي والأثرِ العكسي للنشاطاتِ الإنسانيةِ على التغيرِ المناخي. حملت الاماراتُ على عاتقها مسؤولية َ التحول الى الاقتصادِ الاخضر منذ اعلانها عن رؤيتها لتكونَ من أفضل دول العالم بحلول عام 2021 واهتمت بقضايا الطاقةِ في مجال تنويع مصادرِها أو الاستخدام الكفءِ لها أو ترشيدِ الاستهلاكِ فيها. و اتخذت خطوات لتوفير مزيج متنوع من مصادر الطاقة عبر زيادة حصة مصادر الطاقة المتجددة إلى 7 % بحلول 2020 و15 % بحلول 2030. المتحدث: محمد خليل الشامسي - مدير ادارة الاتصال المؤسسي في الهيئة الاتحادية للكهرباء و الماء الاماراتية المتحدث: محمد بن علي - مدير ادارة التميز بهيئة كهرباء ومياه الشارقة الانتقالُ إلى الاقتصادِ الأخضر يتطلبُ معرفة َ التنميةِ المستدامة، بما تحتويه من مهاراتٍ وظيفيةٍ وأنظمةٍ صحيةٍ جديدة ، فعلى سبيل المثال الاستثمارُ في الطاقةِ النظيفةِ وحركةِ المواصلاتِ المستدامة عناصرُ جوهرية ٌ لبناءِ اقتصادٍ أخضر. المتحدث: عدى الديسي - مدير ادارة الاصول والممتلكات بهيئة الطرق والمواصلات بدبي تضافرُ الجهودِ الدولية ضرورة ٌ من ضروراتِ تيسير عمليةِ التحول الى الاقتصادِ الاخضر .. وذلك لتحقيق استدامةِ مواردِ الطاقة من اجل مستقبل ٍ افضل.