محافظ بنك انجلترا: لن نبدأ برفع أسعار الفائدة إلا عندما يقترب النشاط الاقتصادي من طاقته القصوى

طباعة
قال مارك كارني محافظ بنك انجلترا: "إن البنك المركزي لن يبدأ رفع أسعار الفائدة إلا عندما يقترب النشاط الاقتصادي من طاقته القصوى". وأضاف: "إن مسار السياسة النقدية ومسار أسعار الفائدة سيتحدد بعناية كبيرة بحيث لا نجري أي تعديلات إلا عندما نرى نموا قابلا للاستثمار في الوظائف وفي الدخل وفي الإنفاق". وكان بنك انجلترا قال إنه سينظر في نطاق واسع من مؤشرات الاقتصاد ولن يقتصر على معدل البطالة عندما يدرس رفع تكاليف الاقتراض وإنه لا يتعجل هذا القرار. وقال كارني: "يمكننا أن نأخذ وقتنا بشكل مسؤول ولا نعدل أسعار الفائدة إلا عندما ينحسر التباطؤ". وقال بنك انجلترا قبل نشر توقعاتعه الاقتصادية: "إن الأسواق تتوقع رفع الفائدة للمرة الأولى في الربع الثاني من 2015، وإن هذا يتسق مع هدف البنك لتضخم أقل بقليل فحسب من اثنين بالمئة. وقال كارني إن تاريخ دورات الطفرة والركود في أسعار المنازل ببريطانيا يبعث على القلق لكن برنامج الحكومة لمساعدة مشتري المنازل ليس عاملا رئيسا في تعزيز الأسعار حاليا. وقال "البرنامج صغير وخارج لندن وللمنازل منخفضة الأسعار وللمشترين للمرة الأولى لذا لا يعد محركا لسوق الإسكان لكن علينا مسؤولية مراقبته." وقال كارني إن بنك إنجلترا سيقول علنا وفي التوقيت المناسب إذا لم يعد راضيا عن تأثير البرنامج على الاستقرار المالي. كانت الحكومة طلبت من البنك أن يقدم وجهة نظره في البرنامج في سبتمبر أيلول.