الإسلامي للتنمية يرتب أول برنامج صكوك لساحل العاجل بـ 480 مليون دولار

طباعة
أعلنت المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص التابعة للبنك الإسلامي للتنمية في جدة إنها ستقود عملية ترتيب برنامج سندات إسلامية "صكوك" بقيمة 300 مليار فرنك افريقي "480 مليون دولار" لساحل العاج. وأضافت في بيان أن البرنامج سيصدر أول صكوك سيادية لساحل العاج لتمويل مشروعات تنموية. وسيتم البرنامج على شريحتين قيمة كل منهما 150 مليار فرنك افريقي وسيمتد أجله من 2015 حتى 2020. وقالت المؤسسة إنه بموجب دورها كمرتب رئيسي للإصدار سوف تتولى هيكلة برنامج الصكوك وتعين المستشارين الآخرين وتنسق فيما بينهم وتتواصل مع المسؤولين بالحكومة وتشرف على عملية الطرح برمتها. وبدأت سلسلة من الدول الافريقية تدخل سوق الصكوك للاستفادة من زيادة الطلب على هذه الأوراق الإسلامية بين المستثمرين في الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا. وباعت السنغال وجنوب افريقيا أول إصداراتهما من الصكوك في العام الماضي بينما تخطط حكومة النيجر لبرنامج للصكوك بقيمة 150 مليار فرنك افريقي وتدرس نيجيريا إصدارا. وتقوم المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص بدور رئيسي في مساعدة الدول على دخول السوق. فعلى سبيل المثال ستقدم المؤسسة المساعدة الفنية للنيجر. وأكدت المؤسسة الأسبوع الماضي دعمها لأول إصدار للصكوك من جانب الأردن.