الاسواق الأوروبية تتعافى بدعم التفاؤل بشأن اليونان

طباعة
  تمكنت الأسهم الأوروبية من تعويض خسائرها المبكرة لتغلق على ارتفاع اليوم الإثنين حيث طغى التفاؤل بأن يحرز فريق التفاوض اليوناني المعدل تقدما في المحادثات بشأن الديون على المخاوف المستمرة بشأن الأزمة في البلاد. وتواجه اليونان مخاطر نفاد السيولة في الأسابيع القادمة. وأظهرت محادثات الديون غير المثمرة بين وزراء مالية منطقة اليورو يوم الجمعة اتساع الفجوة بين أثينا ودائنيها. ورغم ذلك فقد أذكت الأنباء اليوم حول قيام رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس بتعديل فريقه في المفاوضات عمليات شراء مبكرة. وأغلق المؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى مرتفعا واحدا في المئة وحققت الأسهم الألمانية واليونانية أداء أقوى من المؤشر. وتراجع سهم دويتشه بنك 4.6 في المئة. ويخطط المصرف الألماني لخفض الأصول الاستثمارية بمقدار 200 مليار يورو نحو 217 مليار دولار والتخارج من عشرة بالمئة من البلدان التي يعمل فيها في إطار برنامج لإعادة الهيكلة يهدف إلى تعزيز الأرباح وخفض المخاطر. لكن سهم إتش.إس.بي.سي ارتفع 3.1 في المئة بعد تقرير ذكر أن أكبر بنك في أوروبا يدرس فصل أنشطة التجزئة المصرفية في بريطانيا في صفقة قيمتها 20 مليار جنيه استرليني حوالي 30 مليار دولار. وكان سهم فولكسفاجن أحد أكبر الرابحين في أوروبا وصعد 4.5 في المئة بعدما استقال رئيس مجلس إدارة الشركة فردناند بيش يوم السبت في أعقاب مواجهة مع الرئيس التنفيذي مارتن فينتركورن. وفي أنحاء أوروبا ارتفع المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.5 في المئة وصعد المؤشر داكس الألماني 1.9 في المئة وزاد المؤشر كاك 40 الفرنسي 1.3 في المئة.
//