برنت إلى مزيد من الانخفاض والسعودية تؤكد: نحن المورد رقم واحد

طباعة
تراجع النفط أكثر من 1% اليوم الثلاثاء قبل صدور البيانات الأسبوعية عن مخزونات الخام الأمريكية المتوقع ارتفاعها إلى مستوى قياسي جديد ومع تعهد السعودية بإمداد الصين بمزيد من الخام عند الحاجة. وكانت تصريحات مسؤولين كبار بقطاع النفط السعودي أمس الاثنين قد أكدت موقف المملكة بالإبقاء على الإنتاج مرتفعا لتلبية الطلب في الوقت الذي تعكف فيه السعودية على حماية حصتها السوقية. فيما أكد وزير البترول السعودي علي النعيمي، اليوم الثلاثاء، أن هبوط اسعار النفط العالمية بنسبة 50% تقريبا منذ يونيو حزيران من العام الماضي ساعد في نمو الاقتصادات في آسيا، إلا أنه شكل "تحديات صعبة" لكثير من منتجي النفط، وأضاف : "الزيادات أو الانخفاضات المفاجئة في سعر النفط ليست محل ترحيب .. من مصلحتنا جميعا أن نعمل على ضمان استقرار الأسعار". وجدد النعيمي تعهد السعودية بتلبية الطلب على النفط في آسيا قائلاً "الطلب الآسيوي على النفط يبقى قوياً ونحن جاهزون لتقديم الإمدادات المطلوبة أياً كانت"، لافتاً إلى أن النفط سيحتفظ بموقعه البارز، فيما "ستبقى السعودية المورد رقم واحد".