الشركات المتوسطة في السعودية تساهم بـ 10.3% من اجمالي الناتج المحلي

طباعة
أظهر تقرير لمجموعة "إتش إس بي سي" أن الشركات المتوسطة في السعودية توفر 930 ألف فرصة عمل تمثل 13.9 في المائة من إجماليعدد الوظائف محليا. وتبلغ مساهمتها في إجمالي الناتج المحلي 10.3 في المائة. ووصل العدد التقريبي للشركات المتوسطة 1980 شركة بإجمالي مبيعات بلغ 232 مليار دولار. وبحسب صحيفة الاقتصادية، يقدر التقرير الآثار المباشرة وغير المباشرة المترتبة عن الشركات المتوسطة في السعودية بمبلغ 74.3 مليار دولار أمريكي وتدعم 777 ألف فرصة عمل في المملكة. ولأغراض تلك الدراسة، فقد تم تعريف الشركات المتوسطة على أنها شركات يراوح إجمالي مبيعاتها السنوية بين 50 و500 مليون دولار، ويعتبر فهم ديناميكيات وطبيعة الشركات المتوسطة السعودية أمرا مهما نظرا إلى الحاجة لتشجيع النمو الاقتصادي على المدى الطويل في السعودية. يذكر أن ما يقارب 28.7 في المائة من الشركات المتوسطة في السعودية تعمل في قطاع التصنيع، تليه قطاعات الجملة والتجزئة والتي تمثل نسبة 19.9 في المائة من مجموع الشركات المتوسطة. ويتمتع قطاع التصنيع، الذي يبلغ إجمالي مبيعاته 66 مليار دولار أمريكي، بأكبر حصة من إجمالي مبيعات الشركات المتوسطة في السعودية. ومن حيث فرص العمل السعودية، فإن قطاع الجملة والتجزئة يتمتع بأكبر نسبة مساهمة بلغت 300 ألف فرصة وظيفية.