Moody's تخفض تصنيف اليونان وترفقه بآفاق سلبية

طباعة
خفضت وكالة التصنيف الائتماني Moody's مجدداً تصنيف اليونان، بسبب شكوك بشأن التوصل إلى اتفاق مع الدائنين يتيح لأثينا الوفاء بالتزاماتها تجاه ديونها. وأصبح تصنيف اليونان CAA2 باتجاه مزيد من التراجع للتصنيف، ما يعني وجود مخاطر كبيرة بشأن تسديد الديون، لكنها تظل مع ذلك أعلى بدرجتين عن حالة خطر وشيك بحصول عجز عن السداد. يأتي هذا التخفيض إثر فحص لأوضاع البلد بدأ في فبراير شباط الماضي بعد تولي حزب سيريزا اليساري الحكم، ومنذ ذلك التاريخ تتعثر المفاوضات بين أثينا وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الاوروبي والاتحاد الاوروبي بشأن برنامج إصلاحات. وأشارت الوكالة إلى "مخاطر عالية تحوم حول مدى قدرة الحكومة اليونانية على التوصل إلى اتفاق مع دائنيها الرسميين في الوقت المناسب لمواجهة تسديد ديونها"، مرفقة خفض التصنيف بآفاق سلبية، ما يعني احتمال خفضها مجدداً في حال لم يحصل اختراق في الوضع. كما أشارت إلى مخاطر في حال التوصل إلى اتفاق بشأن الآفاق المالية لليونان بسبب "ضعف الاقتصاد والمناخ السياسي الوطني الهش". وتفاوض اليونان حالياً ثلاثي الدائنين بشأن برنامج إصلاحات يتيح لها الحصول على القسط الاخير من المساعدة وقيمته 7.2 مليار يورو ضمن البرنامج الذي منحه شركاءها الاوروبيين والدوليين لها، إلا أن المفاوضات صعبة ومواقف أثينا تثير لدى الدائنين حالة نفاذ صبر.