المركزي الياباني يبقي سياسته النقدية دون تغيير

طباعة
أبقى بنك اليابان المركزي على برنامجه التحفيزي الضخم محجماً عن اتخاذ إجراءات إضافية في الوقت الحالي، على أمل أن ارتفاعاً في الأجور وتعافياً متوقعاً باستهلاك القطاع الخاص سيدفعان التضخم نحو مستواه المستهدف البالغ 2%. وكما توقع كثيرون، حافظ البنك المركزي على تعهده لزيادة القاعدة النقدية بوتيرة سنوية قدرها 80 تريليون ين، أي ما يعادل 672 مليار دولار، من خلال مشتريات للسندات الحكومية والأصول عالية المخاطر. ومن المنتظر أن يصدر بنك اليابان في وقت متأخر من اليوم تقريره نصف السنوي لتوقعاته طويلة الاجل للاقتصاد والأسعار والذي يستخدم كأساس لقرارات السياسة النقدية في المستقبل. وكان قد أحجم بنك اليابان عند اتخاذ اجراءات اضافية منذ قام بتوسيع برنامج التحفيز في وقت سابق من أكتوبر تشرين الأول العام الماضي لمنع هبوط أسعار النفط.