الصين تؤكد أن المشاكل التي تعرضت لها شبكة الانترنت تعود لعملية قرصنة

طباعة
أكدت صحيفة صينية رسمية أن هجوما الكترونيا باستخدام برمجيات خبيثة من خوادم خارجية كان السبب وراء مشاكل في شبكة الانترنت وقعت في الصين في وقت السابق هذا الاسبوع ومنعت المستخدمين من الدخول إلى عدد من مواقع الاجنبية الشهيرة. وشكا مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي يوم الاحد انه يتم اعادة توجيههم إلى موقع البرمجيات "دابليو.بي.كي.جي دوت اورج" وموقع السفر "بي.ترافلر دوت كوم" عندما يحاولون الدخول إلى مواقع للاخبار مثل "سي.ان.ان دوت كوم" وبوابة الاخبار "ياهو دوت سي.او دوت جيه.بي" وموقع الالعاب "ران سكاب دوت كوم". وكان ذلك احدث تحدي ضمن سلسلة من التحديات واجهت الشركات والافراد عبر الانترنت في ثاني اكبر اقتصاد في العالم. ونقلت صحيفة تشاينا ديلي التي تصدر باللغة الانجليزية عن الوكالة المسؤولة عن مراقبة سلامة الانترنت في الصين القول إن اعادة التوجيه حدث لان بعض الخوادم في الصين "تلوثت" ببرمجيات خبيثة من خوادم خارجية. وقالت الصحيفة "قال خبراء إنه سيكون من الصعب تعقب مصدر الهجوم لان من الممكن تقنيا تنفيذه بالتحكم عن بعد في الخوادم." وتابعت القول "لم تعلن اي جماعة أو شخص المسؤولة عن الهجوم." وقال مطورون بموقع البرمجيات "دابليو.بي.كي.جي دوت اورج" انهم لا يعلمون سبب اعادة توجيه المستخدمين إلى موقعهم.