الميزان التجاري الأسترالي يظهر عجزاً للشهر الـ 12 على التوالي

طباعة
استمر الميزان التجاري في أستراليا في تحقيق عجز خلال شهر مارس/ آذار،  في ظل تدهور كل من الصادرات والواردات بسبب انخفاض قيمة الدولار الأسترالي بالإضافة إلى انخفاض أسعار المواد الخام. وشهد الميزان التجاري في استراليا خلال شهر مارس/ آذار الماضي عجزاً بقيمة 1.322 مليون دولار أسترالي، بعد أن كانت التوقعات تشير إلى عجز تجاري بقيمة 1.000 مليون دولار استرالي، أما عن القراءة السابقة فقد تم تعديلها لتظهر عجز بقيمة 1.609 مليون دولار استرالي من 1.256 مليون دولار استرالي. من جهة أخرى شهد مؤشر الصادرات خلال شهر مارس/ آذار انخفاضاً بنسبة 2%، بعد ارتفاع بنسبة 1%، بينما جاءت قراءة الواردات منخفضة بنسبة 2% أيضاً مقابل قراءة سابقة مرتفعة بنسبة 2%. التدهور الحالي في قيمة الصادرات وبالرغم من تراجع مستويات الدولار الأسترالي يأتي نتيجة انخفاض أسعار المواد الخام والسلع الأولية وعلى رأسها أسعار الحديد الخام التي تمثل 20% من صادرات استراليا، الأمر الذي دفع قراءة مؤشر الصادرات إلى الانخفاض. أما عن الواردات فقد شهدت هي الأخرى معاناة نتيجة تراجع الطلب المحلي من قبل القطاعات الاقتصادية المختلفة والتي دفعت بيانات الواردات إلى التراجع في ظل التباطؤ الحالي في التعافي الاقتصادي في أستراليا.