الامارات تحافظ على صدارة سوق السياحة العربي

طباعة
احتفظت الإمارات بمركزها كمحور السياحية الرئيسية في المنطقة رغم الاستراتيجيات النشطة والمتميزة التي يجري تنفيذها في بلدان أخرى في المنطقة مثل المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان وقطر وفقا لتقرير مجموعة JLL ، ولا زال المستثمرون يفضلون الأصول الفندقية ويطلبون المستوى الملائم من الخبرات المهنية الداخلية أو التي تتوفر من خلال طرف ثالث. يأتي هذا في الوقت الذي في انخفضت المعدلات اليومية لأجور الإقامة ومعدلات الإشغال في فنادق دبي، إلا أن مستوياتها ظلت قوية وجيدة ويمكن توقع تحسين وضعها التنافسي مقارنة مع غيرها من الوجهات المنافسة والراسخة في أوروبا وآسيا، وتواصل دبي تعزيز مكانتها باعتبارها وجهة سياحية رائدة في منطقة الشرق الأوسط وذلك بفضل التسهيلات المتاحة أمام دخول السائحين، وتوفير قطاع عريض من أرقى الفنادق رفيعة المستوى، والبنية التحتية الحديثة، وتعدد خيارات الترفيه. ينبغي أن تستمر بنفس الاتجاه باعتبارها وجهة تجارية وسياحية وترفيهية عالمية في السنوات المقبلة بدعم حكومي للمبادرات السياحية، من ناحيتهم فان المستثمرين واثقون من إمكانيات دولة الإمارات العربية المتحدة، لا سيما في دبي وأبوظبي بفضل تنفيذ استراتيجيات نمو طموحة. وتقود دبي سوق السياحة والضيافة ولديها خطط لجذب 20 مليون سائح سنوياً بحلول عام 2020 قبيل استضافتها لمعرض إكسبو 2020 العالمي.