الكونغرس الاميركي يقر موازنة 2016

طباعة
أقر الكونغرس الاميركي موازنة العام 2016، بقيمة 3871 مليار دولار للسنة المالية 2016 التي تبدأ في الاول من تشرين الاول اكتوبر 2015. وبحسب الجمهوريين في الكونغرس فإن هذه الموازنة من شأنها أن تقضي على العجز العام الاميركي نهائياً بحلول عام 2024، علماً بأن نسبة هذا العجز وصلت في موازنة 2014 الى 2.8% من إجمالي الناتج المحلي. وقانون الموازنة في الولايات المتحدة هو وثيقة غير ملزمة ترسم الملامح العامة للانفاق الحكومي، وذلك للمساعدة في إقرار الميزانيات المتعلقة بكل وكالة فدرالية على حدة، والتي يتعين إقرارها كلها قبل الاول من تشرين الاول/اكتوبر، وحول هذه الميزانيات تدور سنوياً المعارك الكثيرة بين المعسكرين الجمهوري والديموقراطي. واقر مجلس الشيوخ مشروع قانون الموازنة في قراءة أخيرة بأغلبية 51 صوتا مقابل 48، حيث صوّت الديموقراطيون ضده. وتتضمن الموازنة الأولويات الأساسية لدى الجمهوريين، وهي إلغاء إصلاح النظام الصحي الذي مرّره الرئيس باراك اوباما ويطلق عليه اسم "اوباماكير"، علماً بأن هذا الامر دونه فيتو رئاسي سبق لاوباما وان وعد باستخدامه. كما تتضمن الموازنة خفض اعتمادات البرامج الحكومية للتأمين الصحي المخصصة للمواطنين الاكثر فقرا (ميديكيد) ولمن هم فوق 65 عاما (ميديكير)، حيث لن ترى جميع هذه التخفيضات النور في ظل ميزان القوى الحالي في واشنطن. واكثر من ثلثي الموازنة الفدرالية مخصص لنفقات تسمى "إلزامية" أي خدمة الدين العام وبرامج الرعاية الاجتماعية على اختلافها: ميديكيد، ميديكير، القسائم الغذائية، نظام التقاعد الحكومي، وغيرها. اما القسم المتبقي والذي يقل عن الثلث فيتوزع على ميزانية الدفاع (523 مليار دولار) وبقية الوكالات الفدرالية (493 مليار دولار)، من دون احتساب النفقات الاستثنائية للعمليات العسكرية في الخارج (96 مليارا) والكوارث الطبيعية (7 مليارات).