الاستثمارات السورية تقتحم السوق المصرية

طباعة
بعد أن فقدوا الأمل بالعودة إلى الداخل السوري بسبب الأزمة الراهنة، لم يجد كثير من رجال الاعمال السوريين بديلاً سوى الاستثمار في مشروعات صغيرة ومتوسطة في مصر. نور خطاب أحد رجال الاعمال السوريين الذين استثمروا في مصر في قطاع الملابس ونجح أن يجد لنفسه موطأ قدم في السوق المصرية. نور خطاب / صاحب محال ملبوسات 400 وفيما تشير بعض التقديرات إلى أن حجم تلك الاستثمارات السورية في مصر تقدر بنحو بملياري دولار، إلا أن بعض المستثمرين يطالبون بإزالة عدد من المعوقات التي تواجه استثماراتهم في مصر. زهير سيف/  مدير عام شركة دامسي وكما تعد هذه الاستثمارات ملاذاً امناً لرجال الأعمال السوريين، هي كذلك فرصة رزق وعمل لقطاع عريض من اللاجئين السوريين. ومع زيادة أعداد العاملين السوريين في السوق المصري يتخوف الكثيرون من منافستهم للعمالة المصرية، في وقت تواجه فيه مصر معدلات بطالة مرتفعة. د. يمن حماقي / رئيس أستاذ الاقتصاد بجامعة عين شمس وتشير احصاءات الامم المتحدة الى وجود نحو مائة وستين الف لاجئ سوري في مصر يبحث كل مهنم عن لقمة العيش