الاسهم الاوروبية تتخلى عن مكاسبها في الصباح بضغط من ارتفاع اليورو

طباعة
اغلقت الاسهم الاوروبية منخفضة اليوم الاربعاء متخلية عن مكاسبها الاولية بعد ان دفع صعود اليورو وهبوط بورصة وول ستريت الامريكية المستثمرين الي تقليص مراكزهم. وأنهى مؤشر يوروفرست 300 لاسهم الشركات الاوروبية الكبرى جلسة التداول منخفضا 0.5 بالمئة عند 1547.72 نقطة بعد ان كان صعد في وقت سابق من التعاملات الي 1562.18 نقطة في اعقاب بيانات قوية لنشاط قطاع الخدمات في منطقة اليورو ونتائج مشجعة من بعض الشركات. وقفز اليورو الي أعلى مستوى في شهرين امام الدولار مدعوما ببيانات تشير الي تعاف قوي للنشاط الاقتصادي في منطقة العملة الاوروبية وارتفاع عوائد السندات الحكومية الالمانية لأجل عشر سنوات الي أعلى مستوى هذا العام. ودفع ذلك المستثمرين الي بيع الاسهم وزادت وتيرة المبيعات بعد ان تراجعت الاسهم الامريكية بفعل بيانات مخيبة للامال بما في ذلك ارقام اضعف من المتوقع للوظائف بالقطاع الخاص وتزايد القلق بشان احتمالات تعافي اكبر اقتصاد في العالم من تباطؤ في الربع الاول. وجاءت اسهم القطاعات المرتبطة باداء الاقتصاد في اوروبا بين اكبر الخاسرين. وعلى الرغم من موسم ايجابي الي حد كبير لارباح الشركات إلا ان الاسهم الاوروبية تخلت على بعض مكاسبها القوية التي راكمتها منذ بداية العام. ومازال مؤشر يوروفرست مرتفع حوالي 14 بالمئة عن مستواه في بداية العام وهي مكاسب غذاها الي حد كبير برنامج البنك المركزي الاوروبي لمشتريات الاصول وتحسن البيانات الاقتصادية لمنطقة اليورو. ومن بين ابرز الخاسرين في جلسة اليوم انخفض سهم بنك سوسيتيه جنرال الفرنسي 2.3 بالمئة بعد اعلانه نتائجه على الرغم من تسجيله زيادة بمقدار خمسة اضعاف في ارباحه في الربع الاول. وهبط سهم سلسلة متاجر سينسبري البريطانية 3.2 بالمئة بعد ان سجلت أول خسارة سنوية في عقد وتحذيرها المستثمرين من توقع تحسن النشاط في اي وقت قريب.