السعودية مصرّة على عدم التنازل عن حصصها في سوق النفط

طباعة
رفعت السعودية إنتاجها من النفط إلى مستوى قياسي في أبريل نيسان الماضي لتعزز حصتها في السوق الآسيوية وتغذي محطات الكهرباء والمصافي المحلية، ووفقا لوكالة "رويترز" فقد ضخت السعودية 10.308 مليون برميل يوميا في أبريل نيسان مقارنة مع 10.29 مليون برميل يوميا في مارس آذار. وتبرز الزيادة إصرار المملكة على عدم التنازل عن حصتها في السوق للمنتجين ذوي التكلفة الأعلى مثل شركات التنقيب عن النفط الصخري في الولايات المتحدة، في الوقت الذي أحجمت المملكة وغيرها من أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) عن خفض الإنتاج لدعم الأسعار. وقال وزير البترول السعودي علي النعيمي إن إنتاج المملكة سيظل قرب عشرة ملايين برميل يوميا مضيفا أنه متفائل جدا بآفاق الطلب الآسيوي على النفط ، وذكر المصدر أن إمدادات السعودية إلى السوق في أبريل نيسان بلغت 10.360 مليون برميل يوميا. ووجدت الأسعار دعما في الصراع بالشرق الأوسط وعلامات على انحسار تخمة المعروض وهو ما أثار موجة صعود دفعت مزيج برنت إلى أعلى مستوياته في 2015 عند 65.31 دولار للبرميل اليوم الثلاثاء من 45 دولارا في يناير كانون الثاني. وهبطت أسعار النفط إلى أقل منالنصف في العام الماضي بعد وصولها إلى 115 دولارا للبرميل في يونيو حزيران.
//