النظام الغذائي المتوسطي مفيد للمخ والذاكرة

طباعة
أظهرت دراسة اسبانية ان النظام الغذائي السائد في دول البحر المتوسط الذي يكثر من استخدام زيت الزيتون والمكسرات قد يفيد الذاكرة لدى كبار السن. وخلصت الدراسة الى ان النظام الغذائي للبحر المتوسط يقلل من الاطعمة الحيوانية مثل اللحم والزبد ويكثر من الخضروات والبقول والحبوب الكاملة وحين يضاف اليه زيت الزيتون والمكسرات يرتبط بتحسن وظائف الادراك. ورغم ان الباحثين ربطوا من قبل بين النظام الغذائي لدول البحر المتوسط وتقلص مخاطر أمراض القلب وبعض أمراض السرطان وأيضا تدني احتمالات الاصابة بالزهايمر الا ان العلماء لم يثبتوا بشكل قاطع ان الفضل في ذلك يرجع الى نظام الغذاء تحديدا لا الى أسلوب حياة من يختارون هذه الاطعمة. وفي الدراسة الراهنة حرص الدكتور إميلو روس من قسم التغذية وعلم الغدد الصماء في جامعة برشلونة وزملاؤه على العثور على أدلة أقوى تربط بين نظام الغذاء هذا والاداء الافضل للادراك. وطلب الباحثون من 447 مسنا عرضة لامراض أوعية القلب اتباع واحد من ثلاثة انظمة غذائية.. نظام البحر المتوسط مضافا اليه زيت الزيتون او نظام البحر المتوسط مضافا اليه المكسرات او نظام منخفض الدهون. وفي بداية الدراسة كان غالبية المشاركين بعمر 67 عاما تقريبا ووزنهم زائد لكنهم لا يعانون من السمنة. وكان عدد كبير منهم يعاني من ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول. وخضع جميع المشاركين الى امتحانات في القدرة الادراكية لدى بدء الدراسة وفي ختامها. وأظهرت النتائج ان المجموعة التي اتبعت نظاما يقلص الدهون فقط شهدت تراجعا في الذاكرة والقدرات الادراكية،    اما المجموعة التي اتبعت نظام البحر المتوسط مع اضافة المكسرات فقد طرأ لديها تحسنا ملموسا في الذاكرة بينما تحسنت بشكل كبير وظائف الادراك لدى المجموعة التي اتبعت نظام البحر المتوسط مع اضافة زيت الزيتون.
//